تقع جهة بني ملال – خنيفرة وسط المملكة المغربية، تم إحداثها وفق التقسيم الإداري الجديد للمملكة لسنة 2015 من خلال إضافة إقليمي خريبكة وخنيفرة إلى جهة تادلة- أزيلال سابقا.

وتضم الجهة ، التي تشتهر بمؤهلاتها الفلاحية الكبيرة وتمتد على مساحة 28 ألف و374 كيلومتر مربع أي بنسبة 4 في المائة من إجمالي التراب الوطني،  خمسة أقاليم هي أزيلال وبني ملال والفقيه بن صالح وخنيفرة وخريبكة.

وتشكل الجهة ملتقى طرق تربط بين المدن التاريخية العريقة الرئيسية ، وهي مدن مراكش وفاس-مكناس والدار البيضاء عبر الطريق الذي يطلق عليه تاريخيا اسم “الطريق السطانية”.وتتوفر على الكثير من الإمكانات التي تجعل منها قطبا اقتصاديا بامتياز وقاطرة للتنمية المحلية والوطنية.

وتتميز جهة بني ملال- خنيفرة ، التي تعرف بطقسها الحار صيفا مع درجة حرارة تفوق 40 درجة مائوية وجوها القارس شتاء مع درجة حرارة تصل 0 درجة مائوية ، بتنوع تضاريسها : سهل تادلة وهضاب الفوسفاط وجبال الأطلس المتوسط.

وتضم جهة بني ملال خنيفرة خمس أقاليم، وعاصمتها عمالة بني ملال، وتبلغ ساكنتها أزيد من 2.5 مليون نسمة ، أي ما يقارب 7.44 في المائة من إجمالي سكان المملكة ، حسب أرقام المندوبية السامية للتخطيط.

ويتمحور نشاطها الاقتصادي بشكل أساسي حول القطاع الفلاحي من خلال الوظائف التي يوفرها بالوسط القروي وانعكاسات هذا القطاع على الناتج الإجمالي المحلي، والذي بلغ 19.8 في المائة سنة 2015.

وتمثل جهة بني ملال خنيفرة ، بسهولها في تادلة ومخزونها المائي الهام ، 10 في المائة من المساحة الفلاحية الوطنية الصالحة ، أي ما يقرب من 948.4 ألف هكتار، منها 188 ألف هكتار مسقية.

وإذا كانت الفلاحة تمثل النشاط المهيمن على الصعيد الجهوي، فإن القطاع الثالث، وتحديدا قطاع الخدمات خارج السياحة هو أيضا من المؤهلات الهامة للجهة، مما ينبغي أن يؤدي إلى تغيير وضع المنطقة من حيث المساهمة في القيمة المضافة الفلاحية ، والمساهمة في تنمية قطاع الصناعة الغذائية.وتتوفر الجهة أيضا على موارد معدنية كبيرة ، خاصة مناجم الفوسفاط ، وأساسا بمدينة خريبكة.

 خصائص الجهة – الإطار الإداري

تمثل جهة بني ملال – خنيفرة ما يقرب من 4 بالمائة من التراب الوطني ، فهي تمتد على مساحة 28088 يتواجد منها أزيد من 65 بالمائة بالمناطق الجبلية

التقطيع الإداري لجهة بني ملال – خنيفرة

المساحة: 28088 كلم مربع (4 % من التراب الوطني)

الحدود الإدارية

شمالا: جهة الرباط – سلا – القنيطرة

شرقا: جهة الدار البيضاء – سطات ومراكش آسفي

من الشمال الشرقي: جهة مكناس – تافيلالت

ومن الجنوب والجنوب الغربي: جهة درعة – تافيلالت

 خصائص الجهة – الخصائص الديموغرافية

تبلغ ساكنة الجهة 2,52 مليون ساكن أي ما يمثل 7,4 بالمائة من الساكنة الوطنية

الكثافة الجماعية للساكنة

الساكنة: 2,520776، ضمنهم 51 % يسكنون بالوسط القروي

الكثافة: 88.8 ساكن في الكلم المربع (أعلى من المعدل الوطني 47.6 في الكلم المربع )

5 أقاليم و 135 جماعة ( ضمنها 16 حضرية و119 قروية)

 خصائص الجهة – الخصائص الجغرافية

4 مجموعات جغرافية متميزة تشكل أراضي الجهة وتتكامل فيما بينها خصوصا على صعيد الفلاحة وتربية المواشي

الخصائص الجغرافية

الأراضي

المجموعات الجغرافية

الجبال: مرتفعات جبلية تمتد على مجموع إقليمي خنيفرة وأزيلال وأيضا على جزء مهم من إقليمي بني ملال وخنيفرة

سهل تادلة: سهل يشمل جزءا من إقليم بني ملال وكامل إقليم الفقيه بنصالح

سفوح جبلية: شريط أرضي ضيق، نظريا يحدَد كتقاطع بين الجبل والسهل أو المنطقة العازلة

هضبة فوسفاط خريبكة: هضبة تشتمل على ثروة معدنية هامة مع نقص في المياه الجوفية

 خصائص الجهة – الظروف والثروات الطبيعية

تتوفر جهة بني ملال – خنيفرة على ثروات طبيعية هامة من شأنها أن تعزز نشاطها الاقتصادي 

الظروف والثروات الطبيعية – المناخ والتساقطات المطرية

الموارد المطرية

المناخ

المناخ: هيمنة المناخ القاري

معدلات الحرارة السنوية: القصوى تصل إلى 40 درجة بإقليم بني ملال والدنيا إلى درجتين (2) بإقليم أزيلال.

الظروف والثروات الطبيعية – الثروات المائية

ثروات المياه الجوفية

ثروات المياه السطحية

موقع أراضي الجهة: 80 %على مستوى حوض أم الربيع و20 % على مستوى حوض أبي رقراق

البنيات التحتية المائية

15 سدا و 7 أنظمة لتحويل المياه

طاقة 3.550 مليون متر مكعب تمكن من سقي 493.575 هكتارا وإنتاج ما يقرب من 360 مليون م. مكعب في السنة للتزويد بمياه الشرب وللأغراض الصناعية

معدل الإنتاج من الطاقة الكهرومائية: 1866 مليون كيلوواط/ساعة في السنة (أزيد من 70 % من الإنتاج الوطني)

الظروف والثروات الطبيعية – الثروات الغابوية

المساحة الغابوية: (37 % من مساحة الجهة)

خنيفرة: 443500هكتار (47 %من المساحة الإجمالية)

أزيلال: 317970 هكتار

بني ملال والفقيه بنصالح: 148020 هكتار

خريبكة: 28308 هكتار

المصدر:

1- الموقع الرسمي لجهة بني ملال خنيفرة.

http://www.benimellalkhenifra.ma/

2- موقع wikipedia

نبذة عن الكاتب

اترك رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.